يمكنك التواصل معنا عن طريق  البريد الالكتروني :

worldofstuttering@gmail.com

عمان - الأردن

جميع حقوق النشر و الطبع محفوظة  2019

نصائح وإرشادات لأهل الطفل الذي يُتأتئ
 

ما هو دوري كأب أو كأم تجاه طفلي الذي يُتأتئ؟   


بالطبع تقع على الأهل مسؤولية كبيرة في التعامل مع طفلهم الذي يُتأتئ، لهذا سندرج أدناه نقاطاً تُساعدك في التعامل مع طفلك:
ملاحظة: نؤكّد أنّ هذه النصائح والإرشادات قائمة على مبدأ تخفيف الأعباء والضغوطات الكلامية على الطفل في بيئته (البيت والمدرسة)، ونؤكّد أنّها ليست العلاج الكامل، لكنها تفيد إلى حين مراجعة اختصاصي معالجة النطق.

1- أعطِ الوقت الكافي لطفلك عندما يتحدث، لا تقاطعه أبداً، ولا تطلب منه الاستعجال أو الحديث بشكل سريع، ولا تُكمل جمله وكلماته عنه.

2- لا تطلب منه أن يعيد كلامه إذا وُجدت لحظات عدم طلاقة (تكرار، إطالة، حبسة)، ولا تطلب منه تعديلها بطرق مختلفة (مثل أخد نفس كافي قبل الكلام وغيرها من الطرق)، ولا تغضب منه ولا تعاقبه إذا ظهرت هذه اللحظات لكي لا تزداد حساسيته تجاه المشكلة.

3- احرص على التواصل البصري مع طفلك في أثناء الحديث، وأعطه الاهتمام المناسب.

4- لا تُربك الطفل بطرح عدة أسئلة عليه بشكل متتابع، و أعطه وقتاً كافياً ليُجيب عن كل سؤال على حده.

5- اتبع أنت وأفراد الأسرة أسلوب كلام هادئ ومعتدل السرعة في أثناء حديثكم مع أفراد الأسرة الآخرين ومع طفلكم الذي يُتأتئ.

6- لا يُقاطع بعضُكم بعضاً في أثناء الكلام مع توجيه الطفل دوما إلى عدم مقاطعة كلام الآخرين، وذلك لتوفير نموذج على التمهّل وطريقة الكلام الافضل داخل المنزل.

7- لا تنبّه طفلك على طريقة كلامه ولا تعلّق عليها، ولا تجعلها عائقاً أمام إنجازاته الصغيرة. ركّز على نقاط القوة لدى طفلك وشجّعه على المشاركة بالأنشطة المختلفة والتفاعل مع الآخرين، ولكن لا تجبره على الحديث معهم.

8- هل تتحدثون أكثر من لغة في المنزل؟ من الأفضل أن يقتصر تواصلكم كعائلة على لغة واحدة (إن أمكن)، لتخفيف الأعباء الكلامية على طفلكم.

9- لا تسمح للآخرين بالاستهزاء من كلام طفلك والتعليق عليه.

10- قد تكون سلوكيات عدم الطلاقة في كلام طفلك جزءاً من التطوّر الطبيعي للغة، فلا تقلق كثيراً، وليس عليه أن يتلقى دلالاً زائداً أو معاملة خاصة لمجرد أنه متأتئ.

كيف لي أن أعرف ما إذا كان طفلي سيستمر بالتأتأة ولابد من التدخل العلاجي الفوري المناسب من قبل اختصاصي معالجة النطق للتخلص من التأتأة؟ أو أن طفلي سيتخلص من التأتأة دون تدخل علاجي من قبل اختصاصي معالجة النطق؟
 يُفضّل استشارة اختصاصي معالجة النطق في جميع الأحوال للإجابة عن هذا السؤال. حيث سيقوم اختصاصي معالجة النطق بتقييم مشكلة التأتأة لدى الطفل وتحديد ما إذا كان التدخل العلاجي الفوري هو الأفضل بالنسبة إلى حالة الطفل، أو أن يكتفي بإعطاء بعض الإرشادات للأهل مع المداومة على التواصل معه لمتابعة التحسن الذي يُمكن أن يطرأ على حالة الطفل لاتخاذ الإجراء اللاحق المناسب.