يمكنك التواصل معنا عن طريق  البريد الالكتروني :

worldofstuttering@gmail.com

عمان - الأردن

جميع حقوق النشر و الطبع محفوظة  2019

نصائح وإرشادات للمدرسين في التعامل مع الطلاب الذين يُتأتئون

هناك احتمالية كبيرة في زيادة الضغوطات الكلامية على الطفل الذي يُتأتئ في أثناء وجوده في المدرسة أو الروضة وذلك بسبب اختلاطه المستمر مع أقرانه وحماسه في التعبير الكلامي في أثناء اللعب معهم، وكذلك في وضع المشاركة الصفية والتكلّم أمام عدد كبير من زملائه.

ولا ننسى أن بعض الأطفال الموجودين معه قد يستهزؤون بكلامه ويعلّقون عليه وهذا قد يزيد المشاعر السلبية عنده مما يؤدّي إلى زيادة ظهور التأتأة في كلامه. وهذا لاحقاً يمكنه أن يؤثر على شخصيته ويحد من مشاركته داخل الصف ومن مشاركته في اللعب مع زملائه.

لهذا سندرج بعض النصائح العامة للمدرسين التي يُمكن أن تُفيدهم في التعامل مع الطالب الذي يُتأتئ:

1- تكلم مع طلابك بسرعة كلام معتدلة وأتح لهم فرصة الحديث دون استعجالهم.

2- اهتم بمحتوى الكلام لدى طالبك، لا بطريقة كلامه وذلك عن طريق الثناء على مشاركته الصفية وإجاباته عندما تكون صحيحة ولا تكترث للحظات عدم الطلاقة خلال الإجابة إن وُجدت.

3- علّم طلابك في الصف أهمية الاستماع للآخرين خلال حديثهم وعدم مقاطعتهم.

4- لا تطلب من طالبك الذي يُتأتئ إبطاء سرعته أو تعديل كلامه ولا تُكمل عنه كلامه.

5-  تكلّم مع طالبك الذي يُتأتئ وجهاً لوجه واستمع لاحتياجاته ومطالبه المتعلّقة بكلامه وطريقة تصرّف الطلاب الآخرين معه.

6- لا تسمح للطلاب الآخرين بالاستهزاء أو التعليق على كلام الطالب الذي يُتأتئ.

7- ابق على تواصل دائم مع اختصاصي معالجة النطق الذي يُشرف على علاج طالبك الذي يتأتئ ( اذا كان ملتحقا بالعلاج ) والتزم بجميع تعليماته فيما يتعلق بالتعامل المناسب مع التأتأة لدى الطالب.